جمهورية قيرغيزستان – دولة متصلة بطريق الحرير القديم

أراء ومقابلات

جمهورية قيرغيزستان – دولة متصلة بطريق الحرير القديم

7 ديسمبر 2017 بيشكيك

يتحدّث آزامات تالابكوفيتش سوليمانوف، رئيس دائرة الجمارك الحكومية (SCS) في حكومة جمهورية قيرغيزستان، إلى منظمة  IRU حول القضايا التجارية الحالية ووجهات نظره بشأن انضمام الصين إلى TIR.

يُقدم آزامات تالابكوفيتش سوليمانوف آراءه حول قضايا التجارة الإقليمية والتنفيذ القريب لنظام TIR في الصين، وذلك عقب تنظيم أول قافلة تجريبيّة للشاحنات أثناء الشهر الفارط بهدف اختبار التبادل التجاري الطُرقي من أوزبكستان إلى الصين عبر قيرغيزستان.  


    لمحة عامة عن قطاع النقل في قيرغيزستان

    إنّ النقل في قيرغيزستان محدود بشكل كبير بسبب طبيعة تضاريس الجبال الشاهقة. حيث تشق الطرقات الملتوية وديانا شديدة الانحدار والتي تمتد على ارتفاع 3000 متر وأكثر، وهي عرضة للانهيارات الطينية والثلجية المتكررة. يُعدّ السفر في فصل الشتاء مُستحيلا في العديد من المناطق النائية والموجودة على ارتفاعات عالية.

    تمّ الالتزام بإجراء مشاريع لبناء الطرقات والسكك الحديدية وتأهيلها بدعم من بنوك التنمية والاستثمارات من الصين.
    تُعدّ كلّ من بيشكيك-نارين-توروغارت-كاشغار وأوهس-ساري تاش-إيركشتام-كاشغار من أهمّ ممرّات النقل والعبور الدوليّة في الصين.

    كما يُعدّ بيشكيك-جلال أباد-أوش طريقا سريعا ذو أهميّة كبيرة والمعروف أيضا باسم "شمال-جنوب". ويُمثل طريقا ذو أولويّة بالنسبة لقيرغيزستان بما أنّه يُسهّل عمليات النقل بين بين منطقتين رئيسيتين: بيشك وأوش. فضلا عن كونه جزء من ممرّ عبور طويل يمتدّ من طاجيكستان إلى روسيا عبر قيرغيزستان وكازاخستان.

    قافلة شاحنات

    نظّمت وزارات النقل الثلاث مُؤخّرا بدعم من منظّمة IRU أوّل قافلة تجريبية للشاحنات كخطوة هامّة لاختبار الطريق التجاري البرّي من أوزبكستان إلى الصين عبر قيرغيزستان. انطلقت الرحلة في 30 أكتوبر 2017 من طشقند- -أنديزان-أوش-إيركشتام  لتصل إلى كاشغار، حيث قطعت القافلة مسافة 950 كيلومترا بما في ذلك 260 كيلومترا على أراضي قيرغيزستان (أوش-إيركشتام). كشفت الرحلة عن احتمال توفير مُدّخرات بنسبة 20% مُقارنة بطريق السكك الحديدية الأطول.


    هل يمكنك إخبارنا عن نظام TIR في قيرغيزستان؟
    نظام TIR مٌفعّل بالكامل في على أراضي قيرغيزستان – إذ انظمّت قيرغيزستان إلى TIR سنة 1997. يُعدّ النظام حاليّا من بين أحد أكثر اتفاقيّات النقل الدوليّة فعاليّة وهو نظام العبور الجمركي العالمي الوحيد. 

    تتمّ عمليّات الشحن في قيرغيزستان عبر النقل الطُرقي بنسبة تفوق 90% 

    تربط عمليات الشحن الدولية البلد بالمجتمع العالمي، وتُعد أساسا لتأمين العلاقات التجارية الخارجية وتسهيل اندماج البلد في النظام الاقتصادي العالمي.

    نظرا لما ذُكر أعلاه وبما أن جمهورية قيرغزستان لا تُطلّ على البحر، فإنّ اتفاقية TIR تلعب دورا رئيسيا في تنمية إمكانيات العبور للبلد ضمن البيئة اللوجستية الدولية..

    تلعب اتفاقية TIR دورا رئيسيا في تحسين خدمات العبور للبلد ضمن البيئة اللوجستية الدولية.

    نظرا للرغبة المُتبادلة في تعزيز التعاون وتوسيعه في ما يتعلّق بعمليّات النقل الطُرقي الدُولي، تمّ التوقيع على مذكرة تفاهم في سنة 2014 بين حكومة جمهورية قيرغيزستان وIRU بهدف تطوير عمليات النقل الطرقي بين آسيا وأوروبا وخارجها عبر أراضي قيرغيزستان. كما تعمل مذكرة التفاهم على تحسين الإطار القانوني لكلّ من روابط النقل الطرقي الدولي وحركة العبور وتطوير البنية التحتية للطرق ومراكز الخدمات اللوجستية الدولية، فضلا عن تحسين السلامة الطرقية على مستوى الطرقات الدولية. 


    هل تستفيد من أدوات TIR الرقمية؟


    لقد اتخذنا خطوات عمليّة بهدف تطوير نظام TIR في قيرغيزستان حيث تمّ توقيع مذكرة تفاهم في 10 أكتوبر 2012 بين SCS وجمعية مُشغلي النقل الطرقي الدولي لجمهورية  قيرغيزستان ومنظمة IRU، من أجل التعاون الثلاثي بشأن استخدام أدوات TIR IT: تكنولوجيا SafeTIR وTIR-EPD.

    تمّ إدراج كلّ من نظام SafeTIR و TIR-EPD بنجاح في نظام المعلومات الأوتوماتيكي الموحّد لدائرة الجمارك الحكومية (SCS) في سنتي 2013 و2014 على التوالي.

    يعزز استخدام أدوات TIR IT...من سلامة عمليات TIR ومصداقيتها.


    نتج عن استخدام أدوات TIR IT تحسين جودة إدارة الجمارك وتوفير الوقت اللازم للتصريح الجمركي للسلع والمركبات على الحدود، فضلا عن تعزيز سلامة عمليات TIR ومصداقيتها.


    كانت الأنظمة الجمركية الأوتوماتيكية قادرة على تقييم المخاطر المحتملة مسبقا استنادا إلى المعلومات الأولية. ومع انضمام جمهورية قيرغيزستان إلى الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي (UEEA)، خضع نظام المعلومات الأوتوماتيكي الموحّد لبعض التحديثات، ممّا نتج عنه تعطيل مؤقت لأنظمة SafeTIR وTIR-EPD. 

    بمُجرد انتهاء التعديلات اللازمة لإصلاح نظام SafeTIR ، أعادت SCS إطلاق جميع الأجزاء ذات الصلة بنظام SafeTIR في ديسمبر 2016  بنجاح. ويجري التخطيط لتحديث نظام TIR-EPD في المستقبل القريب فضلا عن تعزيز رقمنة TIR.

     


    هل يمكنك إخبارنا عن اتفاقيات التجارة الحالية؟

    يستند التعاون بين دائرة الجمارك في جمهورية قيرغيزستان والصين إلى اتفاقية سنة 1994 ومذكرة تفاهم لسنة 2004 بشأن تبادل المعلومات عن إحصائيات التجارة الخارجية. بالإضافة إلى ذلك، توجد اتفاقية سنة 2003 بين قيرغيزستان وباكستان والصين بشأن حركة العبور..

     


    ماهي الحدود التي يتّم استخدامها بشكل أكبر؟

    حدّد القرار الصادر في سنة 2007  قائمة معتمدة من النقاط الحدوديّة، وتشمل هذه القائمة توروغارت وإيركيشتام اللتان تبعدان 1084.25 كيلومترا عن الحدود بين جمهورية قيرغيزستان والصين. تقع توروغارت في منطقة نارين بمقاطعة أتباشين، التي تبعد حوالي 500 كيلومتر عن بيشكيك على طريق كاشغار (يربط قيرغيزستان بالصين). بينما تقع إيركشتام في منطقة أوش، منطقة ألاي، على بعد 4 كم شرق قرية نور.

    بمجرد عبور البضائع هذه الحدود الجمركية، يقوم مشغل النقل بتسليم الواردات إلى نقاط الوصول وعرضها على سلطة الجمارك. وخلال هذه العملية، لا يمكن تغيير حالة البضاعة أو إتلاف تغليفها، كما لا يمكن تغيير الأختام والطوابع أو غيرها من وسائل تحديد الهوية أو إزالتها أو تدميرها أو إتلافها. ويحقّ لمشغل النقل أو ممثل الجمارك أو غيره من الأطراف المعنية مدّ سلطة الجمارك بمعلومات أولية عن البضائع قبل وصولها الفعلي إلى المنطقة الجمركية لاتحاد الجمارك. وفي جمهورية قيرغيزستان، يجب على مشغل النقل أن يقدم المعلومات الأولية.

     

    ما هو متوسط وقت الانتظار عند هذه الحدود؟

    ينص قرار سنة 2007 بشأن النقاط الحدوديّة المعتمدة على ألا تتجاوز المدة القصوى للرقابة الجمركية والحدوديّة لعمليّات استيراد / تصدير السلع وعبور المركبات أراضي جمهورية قيرغيزستان ساعة واحدة.

    سيتم إجراء "دراسة حول توقيت التصريح الجمركي" في المستقبل القريب. وسيتمّ تحديد الوقت الذي تقضيه السلطات لإجراء الرقابة الحدوديّة استنادا على منهجيّة منظمة الجمارك العالمية، وذلك بهدف تحسين الإجراءات القائمة وصقلها.

     

    أخبرنا عن التبادل التجاري بين بلدك والصين.

    في سنة 2016، بلغ حجم المبادلات التجاريّة بين جمهورية قيرغيزستان وجمهورية الصين الشعبية مليار و563.9 مليون دولار أمريكي، وهو ما يمثل 44.4٪ من قيمة المبادلات التجاريّة في جمهورية قيرغيزستان في سنة 2016.  بلغت الواردات مليار و473.8 مليون دولار أمريكي (بزيادة قدرها 41.7٪ مقارنة بسنة 2015) وبلغت الصادرات 80.1 مليون دولار أمريكي (بزيادة قدرها بنسبة 2.2 ضعفا في سنة 2015).

    في سنة 2016 فقط، تم نقل شحنة يبلغ وزنها الإجمالي 800 295 طن على متن 231 15 شاحنة عبر الحدود بين جمهورية قيرغيزستان والصين من خلال معبر تورغارت. وفي نفس السنة، وصلت مدفوعات جمركية بقيمة 20 بليون و187.7 مليون سوم قيرغيزستانى على شكل بضائع من الصين وقد تم شحنها عبر معبر تورغارت وإيركشتام.

    نظرا إلى أن الصين تلعب دورا رئيسيا في حجم المبادلات التجارية في جمهورية قيرغيزستان ...

    ... نأمل أن يفتح انضمام الصين إلى اتفاقية TIR فرصا جديدة ...

    إن العمل على إرساء عملية نقل بضائع ذات فاعلية أكبر سيساعد على تحفيز التنمية الإقليمية وضمان تحقيق النمو في التجارة الخارجية وفي الاقتصاد ككل.

    آزامات تالابكوفيتش سوليمانوف

    آزامات تالابكوفيتش سوليمانوف

    "بما أن جمهورية قيرغزستان لا تُطلّ على البحر، فإن تطبيق اتفاقيةTIR  يلعب دورا رئيسيا في تطوير إمكانيات العبور للبلد في إطار البيئة اللوجستية الدوليةّ."

    يلقي السيد سوليمانوف نظرة عميقة على القضايا المتعلقة بتجارة جمهورية قيرغيزستان والمشاكل على مستوى الحدود، لكونه يتمتّع بخلفية في الهندسة وخبرة واسعة في اللوائح في البيئات المتصلة بالجمارك. يشغل حاليا منصب رئيس دائرة الجمارك الحكومية في حكومة جمهورية قيرغيزستان، مع أكثر من عشر سنوات خبرة في هذا المجال.

    كما شارك كخبير في خدمة الجمارك لدى البنك الدولي في سنة 2009 وفي تقرير الأعمال عن قيرغيزستان في 2010.

    قيرغيزستان

    تعدّ قيرغيزستان بلدا غير ساحلي وجبلي وتقع في آسيا الوسطى. وتحدها كازاخستان من الشمال وأوزبكستان من الغرب والجنوب الغربي وطاجيكستان من الجنوب الغربي والصين من الشرق، عاصمتها بيشكك والتي تُعدّ أكبر مدنها. نظرا لموقعها الجغرافي، كانت قيرغيزستان تاريخيا ملتقى العديد من الحضارات العظيمة على طول طريق الحرير القديم..

    انضمّت قيرغيزستان إلى الاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي (UEEA) ورابطة الدول المستقلة (CIS) ومنظمة شانغهاي للتعاون (SCO) ومنظمة التعاون الاقتصادي (ECO) ومنظمة التعاون الإسلامي (OIC) وغيرها من المنظمّات. تمتدّ حدودها المشتركة مع الصين على 1072 كيلومترا مع وجود نقطتي عبور حدوديّة: إيركشتام وتوروغارت.

    في سنة 2016، تمّ إصدار 498 5 دفتر TIR في جمهورية قيرغيزستان. وفي نفس السنة، قام مشغلي النقل في قيرغيزستان بتنفيذ 940 12 رحلة محملة باتجاه الصين (1025 رحلة إلى الدّاخل و11915 رحلة إلى الخارج).

    يضمّ عضو قيرغيزستان في IRU، إيرتو كر (AIRTO KR)، حاليا 75 عضوا من مشغلي النقل ويعدّون من مستخدمي TIR الناشطين بأسطول إجمالي يصل إلى حوالي 1000 مركبة.