يوم تاريخي لنظام TIR في الصين

خبر صحفى

أولى عمليات النقل بنظام TIR في الصين تنهض بآفاق مبادرة "الحزام والطريق"

18 مايو 2018 Dalian

تفتح اليوم أكبر دولة تجارية في العالم حدودها لعمليات TIR فهو معيار عبور جمركي يوفر نسبة تصل إلى 80  ٪ من الوقت ويربط 73 بلداً في جميع أنحاء العالم. كما أنه يشكل حجر الأساس لمبادرة "الحزام والطريق" الرامية إلى تعزيز التنمية الاقتصادية والتجارية.

 

احتُفي اليوم بأولى عمليات النقل بنظام TIR، التي من شأنها أن تعزز الترابط بين البلدان على امتداد الطرق في المنطقة، في داليان وهو ميناء رئيسي في شمال شرق آسيا إحدى البوابات الست لمبادرة "الحزام والطريق" الجاهزة للعمل بنظام TIR.

سيُفضي تشغيل نظام TIR إلى انتقال السلع الصينية إلى الأسواق العالمية بكفاءة أكبر والذي من شأنه زيادة إجمالي حجم التجارة بين الصين والبلدان الرئيسية الأخرى التي تقع على امتداد المسار الذي تشمله مبادرة الحزام والطريق بما يصل إلى 13.6 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل نسبة 1.4 ٪ من إجمالي حجم الصادرات التجارية للصين، إضافة إلى توريد السلع الأجنبية أكثر سرعة وأوفر أمانًا. وينمّ هذا التطور عن التزام البلد بالسعي إلى تحقيق المنفعة المتبادلة وفتح طرق ثنائية الاتجاه أمام النقل الطرقي الدولي.

وتجمع مراسم الحفل في داليان روّاد النقل والجمارك من الصين وروسيا للاحتفال بهذا الانجاز التاريخي. وقد صرّح أمين عام IRU، أومبرتو دي بريتو، خلال حضوره الحفل قائلا:
"من المقرر أن يعمل نظام TIR على تغيير روابط الصين مع جيرانها، مما يعود بمنافع على جميع أنحاء المنطقة ويُسهل تحقيق أهداف مبادرة الحزام والطريق. إن بدء عمليات TIR اليوم يبعث برسالة قوية إلى العالم مفادها أن الصين بصدد فتح أسواقها وتعزيز مواصلاتها عبر حدودها بفاعلية أكبر".
 

شاحنة TIR الصين

وتتمثل البوابات الست لمبادرة الحزام والطريق المخصصة لبدء عمليات TIR في: داليان في لياونينغ - البوابة التجارية نحو المحيط الهادئ، وإرينهوت في منغوليا الداخلية (المتاخمة لمنغوليا)؛ وهورجوس في شينجيانغ (المتاخمة لكازاخستان)؛ واركيشتام في شينجيانغ (المتاخمة لقرغيزستان)؛ ومانتشولى في منغوليا الداخلية (المتاخمة لروسيا)؛ وميناء سويفنخه في هيلونغجيانغ (المتاخم أيضًا لروسيا).

ويضم حدث اليوم إطلاق أول قافلة نقل، والتي من المقرر أن تقوم برحلة طولها 5600 كيلومتر من داليان في الصين إلى نوفوسيبيرسك في روسيا. ومن المزمع أن يؤدي TIR دورًا محوريًا على امتداد الطريق الجديد من خلال تسريع التخليص الجمركي وتعزيز الكفاءة الجمركية، وبالتالي تسهيل الترابط التجاري.
 
وستستضيف الصين في يونيو قمة منظمة شانغهاي للتعاون (SCO) لعام 2018 في تشينغداو. ومع تصديق الدول الثمانية الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون وأربعة من المراقبين في منظمة شنغهاي للتعاون على اتفاقية TIR، من المتوقع جدا أن يضطلع نظام TIR بدور أكبر في تسهيل التجارة وتأمينها بين الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون.
 وقد صدّقت الصين على اتفاقية النقل الدولي البري TIR للأمم المتحدة في يوليو 2016، لتصبح بذلك الطرف المتعاقد السبعين (70). ويصل اليوم عدد الأطراف المتعاقدة إلى 73 طرفًا متعاقدًا في أنحاء العالم قاطبة (منها الصين).

تزيد العملية الأولي لنظام TIR من آفاق مبادرة الحزام والطريق
ويضم حدث اليوم إطلاق أول قافلة نقل، والتي من المقرر أن تقوم برحلة طولها 5600 كيلومتر من داليان في الصين إلى نوفوسيبيرسك في روسيا. ومن المزمع أن يؤدي TIR دورًا محوريًا على امتداد الطريق الجديد من خلال تسريع التخليص الجمركي وتعزيز الكفاءة الجمركية، وبالتالي تسهيل الترابط التجاري.

بيانات الاتصال

كارين مازولي
مدير أول، قسم وسائط الإعلام والاتصال، IRU
+41-22-918 27 96 (خط مباشر)
+41-79-633 89 53 (محمول)
karen.mazzoli@iru.org

 

ملاحظات

عن TIR

يعد نظام TIR أي "Transports Internationaux Routiers" نظام النقل الجمركي العالمي الوحيد لنقل البضائع عبر الحدود الدولية الذي كان ولازال يدعم التجارة والتنمية منذ أكثر من 60 عامًا، وذلك من خلال تمكين المركبات التي تحمل ختم السلامة الجمركية وحاويات الشحن من العبور عبر البلدان بأدنى حد من عمليات التفتيش على الحدود. ويخضع هذا النظام إلى اتفاقية TIR التابعة للأمم المتحدة وتديره المنظمة العالمية للنقل الطرقي، IRU. وتتمثل الجمعية الوطنية لإصدار وضمان الدفاتر بالنسبة للصين في جمعية النقل الطرقي الصينية.

عن IRU  

تعد IRU المنظمة العالمية للنقل الطرقي، وهي بذلك تعزز النمو الاقتصادي والازدهار والسلامة من خلال التنقل المستدام للأشخاص والبضائع. وقد تأسست IRU عام 1948، ويتوزع أعضاؤها وأنشطتها على أكثر من 100 دولة.

عن جمعية النقل الطرقي الصينية عُيّنت جمعية النقل الطرقي الصينية كجمعية إصدار وضمان دفاتر TIR في الصين. وستستهل أنشطتها في إصدار وضمان دفاتر TIR اعتبارًا من 18 مايو 2018.

TIR وتسهيل تجارة دون عوائق بالنسبة للصين، دراسة لعام 2017

تقدم هذه الدراسة التي أصدرتها جامعة التجارة والاقتصاد الدوليين (UIBE) في بيجين أدلة مقنعة عن فوائد الـ TIRفي إقامة تجارة بلا عوائق بالنسبة للصين. ومن خلال تسليط الضوء على التحديات المتعلقة بالعبور، يبين التقرير المنافع المحتملة لنظام TIR، والذي من شأنه أن يقلص من وقت العبور بنسبة 80 بالمائة ويزيد من إجمالي الصادرات بما يصل إلى 7.86 مليار دولار أمريكي.