Umberto de Pretto signing MoU with China Customs

خبر صحفى

IRU توحد جهودها مع الوزارات الصينية في منتدى الحزام و الطريق

14 مايو 2017 بكين

أبرمت الIRU إتفاقيتين مع الصين و رسمت خطة عمل لإطلاق إمكانات قطاع النقل الطرقي الدولي فيها حيث يتوقع أن تؤدي إتفاقية TIR إلى زيادة الحجم الإجمالي للتجارة داخل الصين و غيرها من الدول الرئيسية على إمتداد طرق الحزام و الطريق بمعدل 1.4%.


تضع هذه الإتفاقيات الخطوط العريضة لخطط تنسيق السياسات الإستراتيجية و سيتم توقيعها في منتدى الحزام و الطريق الصيني الرفيع المستوى الذي سيعقد في بكين نهاية الأسبوع و هو ما سيعزز التعاون مع الجهة الرئيسية للتخطيط الإقتصادي في الصين – اللجنة الوطنية للتطوير و الإصلاح – و مع هيئة الجمارك الصينية.


حيث أن هذه الإتفاقيات المستقلة تضع الخطوط العريضة لخطط تعاون في التوحيد القياسي للأطر القانونية و التنظيمية الدولية عبر منطقة الحزام و الطريق لتحقيق التواصل و التجارة دون قيود.


و قد صرح الأمين العام لIRU السيد آمبرتو دي بريتو: "لقد كانت IRU داعماً كبيراً لمبادرة الحزام و الطريق الصينية و سنستمر في العمل الوثيق مع الحكومة الصينية  و القطاع التجاري حيث أننا نركز جهودنا الآن على تطبيق نظام TIR لإطلاق إمكانيات النقل الطرقي الدولي في الصين"  و أضاف بأن "رسالة هذه المبادرة هي تفويض قوي نشترك فيه مع الIRU لأن التجارة دافع للتقدم"


يجمع منتدى الحزام و الطريق للتعاون الدولي 30 رئيس دولة و أكثر من 1500 مسؤول إداري من القطاع التجاري و المنظمات الدولية و مراكز الأبحاث للحوار في ستة مواضيع رئيسية في مجالات التعاون و التطوير الناجح المشترك و النقل و التجارة و هذا التركيز على التجارة و النقل سيسلط الضوء على الحاجة للتطبيق السريع لإتفاقية TIR.


بالرغم من أن للصين حدوداً برية مع 14 دولة (الأكثر في العالم) إلا أن التجارة الطرقية لا تشكل إلا 10% من حجم النقل الدولي للبضائع فيها حالياً و هذا يظهر وجود إمكانات كبيرة غير مكتشفة في هذا المجال.


و كإثبات على إلتزامها بتحسين النقل الطرقي و المتعدد الوسائط بين آسيا و أوروبا فقد قامت الصين في شهر يوليو\تموز من العام الماضي بالمصادقة على إتفاقية TIR التي تعتبر من أنجح الإتفاقيات في مجال النقل الدولي حيث أنها تجعل عبور النقاط الحدودية أسرع و أكثرأماناً و فعالية مما يخفض تكلفة النقل و يعزز التجارة و النمو.


 تشمل الدول الموقعة على إتفاقية TIR حول الصين: أفغانستان – كازاخستان – قيرغيزستان – منغوليا – روسيا و طاجيكستان و تتوقع هذه الدول إرتفاعاً في حجم النقل و التجارة عندما يصبح هذا النظام فاعلاً فيها لأن بإمكان الدول الواقعة على طول الحزام و الطريق توفير ما يقرب من 80% من الوقت الذي تستغرقه عملية النقل و 30% من تكاليف هذه العمليات و هو ما يقارب 13.5 مليار دولار أمريكي مما يعني إرتفاعاً يساوي 1.4% في الحجم الإجمالي للتجارة.


سيمثل  IRU في هذا المنتدى رئيسها السيد كريستيان لابورت بالإضافة إلى أمينها العام السيد آمبرتو دي بريتو الذي سيتواجد في عدد من اللقاءات و الندوات أثناء هذا الحدث.